-->

أسعار أقفاص العصافير في مصر 2020

أسعار أقفاص العصافير في مصر 2020
    تعتبر العصافير من الطيور التي يسهل تربيتها في المنزل لأنها أليفة، حيث يحب الكثير من الناس تربية العصافير باختلاف أنواعها للتمتع بتغريدهم خاصة في الصباح، ويعطون للعصافير الكثير من الاهتمام، تنتشر أنواع العصافير في كل مكان في أنحاء العالم حيث أن تستطيع العصافير التأقلم مع الظروف المناخية، والتكاثر، والغذاء، اذا كنت ترغب في تربية العصافير، وتريد شرائها فإليك هذا المقال سنقدم من خلاله أسعار العصافير مع ذكر نوعها ومواصفات كل نوع.

    أسعار العصافير

    سعر عصافير الدرة الهندي

    هي عصافير تشبه البغبغاء، يمكنه ترديد الكلام لكنه لا تستطيع الكلام جيدًا، جسمه نحيف لكنه يتميز بالقوة، يتراوح العمر 25 سنة، موسم التزاوج في أواخر الشتاء وأوائل الربيع، يفضل التزاوج ما بين 16 شهرا إلى 18 شهرا، يفقس خلال 20 يوما إلى 24 يوما، يتم الفطام خلال شهر ونصف، سعر جوز عصافير الدرة الأمريكي 6000 جنية، سعر الدرة الهندي 1800 جنية.

    سعر عصافير الكوكتيل

    تتميز بعذوبة صوتها، كثرة ألوانها مثل اللون الرصاصي، اللون الأبيض، اللون الايزابيل، اللون المصبوغ، يتراوح العمر بين 18 سنة إلى 25 سنة، يمكنه التزاوج طوال العام لكن يفضل التزاوج في عمر 10 شهور، معدل إنتاجه للبيض بين 3 إلى 7 بيضات، يفقس خلال 18 يوما إلى 22 يوما، يتم الفطام خلال 5أسابيع إلى 6 أسابيع، سعر جوز العصافير 400 جنية.

    سعر عصافير البادجي

    تعتبر تربية هذا النوع أسهل أنواع العصافير، إذا كان ليس لديك خبرة في تربية العصافير فهذا النوع سهل في التربية، يتراوح العمر بين 10 سنين إلى 12 سنة، يمكنه التزاوج طوال العام لكن يفضل التزاوج في عمر 8 شهور، معدل إنتاجه للبيض من 3 إلى 5 بيضات، تفقس البيضة من 18 يوما إلى 22 يوما، يتم الفطام بعد شهر و5 أيام، سعر جوز العصافير: 85 جنية.

    سعر عصافير الحب

    أطلق العالم سيلبي اسم عصافير الحب على هذا النوع، سبب التسمية قوة العلاقة بين الذكر والاثني لذلك النوع، يتراوح العمر بين 10 سنين إلى 15 سنة، يمكنه التزاوج طوال العام لكن يفضل التزاوج في عمر 10 شهور، معدل إنتاجه للبيض من 4 إلى 6 بيضات، يفقس خلال 18 يوما إلى 22 يوما، يتم الفطام بعد 5 أسابيع أو 6 أسابيع، سعر جوز العصافير: 150 جنية
    sayed adel
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع أسعارك .

    إرسال تعليق